ارياف الاحساء

Ariaf Alahssa
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد الفلفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emadjehad



عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: فوائد الفلفل   الخميس ديسمبر 11, 2008 1:55 am

تحتوي الفليفلة على فوائد جمة تنعكس بشكل أساسي على جهازي الدورة الدموية والهضم. إذا أنها تنظم ضغط الدم وتقوي نبضات القلب، وتخفض الكوليسترول وتنظف جهاز الدورة الدموية وتعالج القرحة، وتوقف النزف، وتسرع من شفاء الجروح، وترميم الأنسجة التالفة، وتخفف من الاحتقان، وتساعد على الهضم، كما أنها تخفف من آلام التهاب المفاصل والروماتيزم وتمنع انتشار الأوبئة.

وتعمل الفليفلة على تنشيط جميع أجهزة الجسم وخلاياه، كما أنها تستخدم في كافة أنحاء العالم كمنشط وقابض ومضاد للتشنج، ومنعش للدورة الدموية ومضاد للكآبة، فضلا عن أنها مضادة للبكتيريا.

وإذا استخدمت على شكل توابل، فإنها تساعد على الهضم وتخفف من الإرباكات المعوية عن طريق تنشيط المعدة كي تنتج مزيدا من الإفرازات المخاطية.

وفي الصين تستخدم الفليفلة الحارة كفاتح للشهية ولتعزيز إفرازات اللعاب التي تساعد على الهضم. وأما في جهاز الدورة الدموية فإنها الفليفلة تساعد الشرايين والأوردة والأوعية الشعرية على استعادة مرونتها عن طريق تغذية الخلايا.

وجرت الملاحظة قدرة الفليفلة على تخفيض الكوليسترول للمرة الأولى أثناء تجربة روتينية في معهد أبحاث تقنيات الغذاء المركزي، في ميسوري، عندما أضاف العلماء الفليفلة إلى أغذية تحوي كمية كبيرة من الكولسترول جرى إطعامها للحيوانات، ولاحظ العلماء أن الكوليسترول لم يرتفع كما كان متوقعاً، بل على العكس عمل الجسم على طرحه أو قامت الفليفلة بمنع الجسم من امتصاص الكوليسترول، وأظهرت دراسات أخرى أن الأغذية لعبت دورا مكملا في قدرة الفليفلة على مساعدة الجسم في التخلص من الكوليسترول الزائد. وفي الواقع فإن الفليفلة لم تكن قادرة على التأثير على امتصاص الجسم للكوليسترول عندما احتوى الغذاء على كمية بسيطة من البروتين. وأما عندما كانت كمية البروتين الموجود في الغذاء كافية فقد تمكنت الفليفلة من منع الجسم من امتصاص الكوليسترول بشكل كبير.

وبالإضافة إلى منع تشكيل الكوليسترول، فإن الفليفلة تعمل على تمييع الدم ومنع حدوث الجلطات، كما أنها تنشط الجهاز الذي يحل الألياف، بالتالي فإنها تعمل على منع تشكل الجلطات وتحلل المتشكل منها، وذلك طبقا للدراسة التي أجريت في مستشفى سيربداج في تايلند، ويشير العلماء إلى أن نشاط الجهاز الذي يحلل الألياف يستمر لمدة 30 دقيقة بعد تناول الفليفلة, ويساعد تناول كمية من الفليفلة يومياً على بقاء تحليل الألياف فعلا لمدة أطول، ولذلك فإن سكان تيوجويانا وأفريقيا وكوريا والهند لا يعانون من أمراض تجلط الدم بعكس سكان القوقاز الذين لا يتناولون الفليفلة في وجباتهم اليومية.

وتساعد الفيلفة على تنشيط حركة الدم أكثر من أي نبات آخر.. ولذلك فقد وصفت بأنها أحد أفضل النباتات الملائمة للأزمات، وكونها ترفع من كفاءة عمل جهاز الدورة الدموية فإن الفليفلة الحمراء تعزز طاقة الجسم وتخفف من آثار الإجهاد الذي يتعرض له الإنسان، وكشفت التجارب التي أجريت في جامعة دوسلدروف عن أن الفليفلة تزيد من قدرة المريض على التركيز.

وتبين أن آثارها المضادة للإرهاق والمنشطة للجسم تحدث بشكل مؤقت وبدون أية أضرار.

وتحتوي الفليفلة على العديد من المواد الغذائية الضرورية لصحة جهاز الدورة الدموية بما في ذلك فيتامين سي والأملاح المعدنية كما أنها تتضمن كميات كبيرة من فيتامين (أ) الذي يساعد على الشفاء من القرحة المعدية، وكلما اشتد احمرار الفليفلة زادت كمية فيتامين (أ) فيها.

وأحد أنواع الفليفلة ويدعى بابريكا يتميز بأنه يحمل أكبر كمية من فيتامين سي بين جميع الأنواع الأخرى وبما أن الفليفلة تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية كالكبريت والحديد والكالسيوم والمغنزيوم إضافة إلى الفوسفور فإنها تعتبر علاجاً ناجعاً ضد مرض السكر والنفخة والتهاب المفاصل والبنكرياس, ومن الميزات الفريدة لها قدرتها على العمل كمنشط/ إذا أنها تعزز التأثيرات المفيدة للأعشاب الأخرى عن طريق ضمان التوزيع السريع والكامل للعناصر الفعالة في الأعشاب للمراكز الرئيسية في الجسم، كالأجهزة المسؤولة عن عمليات الاستقلاب، ونقل المعلومات، والتنفس الخلوي والنشاط الهرموني النووي.

وبما أن كمية قليلة من الفليفلة يمكن أن تزيد من فعالية معظم الأعشاب الأخرى، فقد تم استخدامها في معظم الخلطات العشبية لزيادة فعاليتها، فعند إضافتها للثوم، مثلاُ، فإنها تزيد من فعاليته كمضاد حيوي، كما أنها تقوي من تأثيره ليصبح شبيها بالبنسلين.

ومن المعروف أن الثوم والفليفلة معا يعملان على تخفيض ضغط الدم بسرعة وبشكل آمن. وتستخدم الفليفلة لتخفيف الآلام ولعلاج المشكلات التنفسية وأمراض النساء وعلاج أمراض القلب إضافة إلى علاج الغدة الدرقية. وعند إضافة القليل من الخل إلى الفليفلة فإنها تصبح مفيدة لتنظيف قصبات الإنسان.

ارق التحايا

رتاج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
emadjehad



عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: فوائد الفلفل   الخميس ديسمبر 11, 2008 2:00 am

(@m بسم الله الرحمن الرحيم (@m

أول شيء مبارك عليكم الشهر الفضيل وعساكم من عواده يا رب ...

طبعا نحن في رمضان نرجع للأكلات الشعبية دائما والكثير لا يتذوق هذه الأطباق الا في الشهر الفضيل لأن لها طعم خاص ... لذلك حبيت انقل لكم هالوصفات واتمنى انها تحوز على اعجابكم طبعاااا ..
المضروبة

المقاديرSad!D

دجاجة كبيرة مقطعة الى قطع صغيرة –2 فلفل اخضر حلو كبيرمقطع انصاف-قطع من الزنجبيل - نصف كوب كزبرة مقطع ناعم – 5 حبات طماطم مقطع الى اربع قطع ومنزوع منها القشر-علبة صلصة الطماطم – ثلاث حبات كوسى مقطعة انصاف – اربع بصلات مقطعة ناعما – اربع حبات هيل – بهارات مشكلة – حبتين لومي اسود مقطع ومنزوع منه البذر-ربع كوب شبت مفروم ناعم-كوبان من السلق مفروم - 3فصوص من الثوم المفروم- 2 فلفل حار مفروم - ملح –حب هريس مجروش ويمكن الاستعاضة عنه بالشوفان او الارز – دهن عربي .

طريقة التحضير :

ينظف الدجاج – في قدر يوضع البصل والزيت ويقلب حتى يحمر قليلا يضاف الثوم والفلفل الحار والزنجبيل وحبات الهيل الى ان يحمر قليلا يضاف الدجاج ويقلب – تضاف جميع الخضراوات الى الخليط ويقلب قليلا – تضاف صلصة الطماطم ويترك الى ان يمتزج الخلط – يضاف الماء وبكمية كافية – يترك الى ان يبدا بالغليان – يضاف حب الهريس المجروش او الشوفان – ويترك على نار هادئة جدا جدا حوالي ساعتين – يضرب بملعقة خشب الى ان يصبح مزيج مرن مع رفع العظم من القدر – يضاف له الملح والدهن العربي ويقدم ساخنا .



البلاليط البلاليط ( 1 ) (!D

المواد والمقادير : 2 كيس بلاليط ( شعيرية ) كوب ونصف من السكر – ست بيضات –ملح فلفل-زيت –ماء- هيل مطحون ملعقتين من ماء الورد.

طريقة التحضير:

يوضع ماء في قدر – يضاف السكروالهيل المطحون الى القدر الى ان يبدا بالغليان – تضاف البلاليط الى الماء الساخن فقط دقيقتين – تصفى البلاليط في المصفاء – يقدح الزيت في قاع القدر –يضاف البلاليط الى القدر ويترك على نار هادئة خفيفة جدا الى ان ينضج-يضاف قليلا من ماء الوردعلى خليط البلاليط – في قدر خاص للقلي يوضع قليل من الزيت – تخلط كمية البيض بالشوكة ويضاف اليها الملح والفلفل الاسود – يسكب قليل من البيض ويقلى وتقلب الى الوجة الاخر وهكذا الى ان تنتهي من مقدار البيض – حوالي ثلاث اقراص من البيض – يوضع البلاليط في صحن وفوقة البيض المقلي ويوكل هذا الطبق في السحور وبالهناء والشفاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد الفلفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ارياف الاحساء :: منتدى العائلة العامة-
انتقل الى: